أهداف الجمعية

 
 
أهدافنا الاستراتيجية
 
 
1- دعم صمود شعبنا الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني من خلال رعاية عوائل الشهداء والجرحى و الأسرى
2- المشاركة الفاعلة في التنمية الاجتماعية من خلال وضع الخطط المناسبة .
3- بناء قاعدة بيانات محدثة عن حالة الأسر المحتاجة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية
4- تحقيق الاكتفاء المالي لتحقيق رؤية الجمعية ورسالتها.
5- تطوير العمل المؤسسي للجمعية.
6- تقديم الدعم المادي والمعنوي والنفسي للأسرة الفلسطينية المحتاجة.
7- نشر الوعي الثقافي والاجتماعي وتعزيز قدرات الشباب لشحذ هممهم وأخذ دورهم الريادي و القيادي في المجتمع .
8- تشجيع أنشطة البحث العلمي والاهتمام بدور العلم والعبادة من خلال دعم الطالب وتوفير المستلزمات.
9-  تفعيل دور المرأة في المجتمع والنهوض بواقعها الثقافي والاجتماعي .
10- المساعدة في توفير المشاريع الصغيرة لإعالة العاطلين عن العمل.
 
 
 
الاستراتيجية
 

1-  المساهمة في التنمية المجتمعية الشاملة.

2-  تعزيز القيم الانسانية واحترام كرامة الانسان والتكافل الاجتماعي بما يعزز صمود شعبنا المجاهد. 

3-  بناء جسور التواصل مع المجتمع المحلي.

4-  الارتقاء بالقدرات الإدارية للجمعية و منتسبيها.

5-  تقديم خدمة متميزة كماً و كيفاً بإدارة واعية تواكب الحداثة.

6-  الوصول لأكبر عدد من المستفيدين من خدمات الجمعية طبقاً لمبدأ الشفافية.

7-  توطيد العلاقات مع الجمعيات الداعمة و الشريكة. 

8-  بناء قاعدة بيانات محدثة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية.

9-  طرح برامج متنوعة و هادفة تتناسب مع رؤية الجمعية وإمكاناتها.

 

 

الغايات المستقبلية

 

1-  إنشاء مقر مركزي ثابت للجمعية.

2- التميز في تقديم الخدمة للمستفيدين.

3-  التوسع في تقديم الخدمة لتشمل مجالات أخرى.

4-  الوصول لشريحة أكبر من المستفيدين. 

 

 

  الفئات المستهدفة

 

تهتم الجمعية بتنفيذ أنشطتها عبر استفادة عدة فئات هي :

 

(1) الشهداء و الجرحي و الأسرى : حيث تمثل هذه الفئات قمة التضحية و العطاء لذا تقوم الجمعية انطلاقاً من رؤيتها ورسالتها برعاية هذه الفئة المجاهدة و تقدم لهم الدعم المناسب حسب امكانات الجمعية عبر نشاطات مختلفة .

 

(2) الفقراء و الأيتام المحرومين : تقوم الجمعية برعاية هذه الطبقة بغض النظر عن الهوية و الانتماء حيث تقدم الجمعية عدة مشاريع في هذا الإطار منها كفالة الأيتام و المشاريع الصغيرة و المستلزمات المدرسية ولحوم الأضاحي و السلة الغذائية ولوازم فصل الشتاء و مشروع تيسير الزواج ورسوم الطالب الجامعي وغيرها من المشاريع والبرامج .

 

(3) الشباب : الشباب هم العمود الفقري للأمة، حيث خصصت الجمعية لهم إدارة كاملة، وذلك للنسبة العالية التي يمثلها الشباب و لأن الشباب يمتلك طاقات هائلة يمكن أن تساهم بشكل واضح في عملية التنمية لذا تستثمر الجمعية هذه الطاقات في الكثير من المجالات (مشروعات تنموية ، معسكرات ومؤتمرات ، ندوات، لقاءات ثقافية )

 

 (4) المـــرأة : تؤمن الجمعية أن للمرأة دور بارز في إحداث التكامل في عملية التنمية الشاملة، فإن توظيف إمكانيات وقدرات المرأة في كافة البرامج يساهم في دفع عجلة التنمية واستثمار كافة موارد المجتمع المحلي، ويتم ذلك من خلال إشراكها في جميع مجالات العمل التي تتبناها الجمعية لتمكين المرأة اقتصادياً، واجتماعياً، وتعليمياً، وصحياً، الخ لأن الجمعية تؤمن أ ن تحسين وضع المرأة سوف يؤثر على وضع الأسرة ككل.

 

(5) الطفـــل : الأطفال هم أمل المستقبل و قادة الغد، وإذا أوليناهم الاهتمام فنحن نهتم بمستقبل مجتمع بأكمله، لذا تولي الجمعية أولوية للأطفال من خلال كافة البرامج التي تقدمها وتعمل بها مثل برامج رياض الأطفال و البرامج التعليمية  والمخيمات الصيفية و غيرها .

 
 

Top