قامت جمعية الباقيات الصالحات إحدى مؤسسات حركة الصابرين نصرًا لفلسطين

جمعية الباقيات الصالحات توزع أغطية شتوية على مراكز الإيواء في غزة

قامت جمعية الباقيات الصالحات إحدى مؤسسات حركة الصابرين نصرًا لفلسطين "حصن"، بتوزيع أغطية شتوية على أصحاب البيوت المهدمة في عدة مناطق من قطاع غزة.

الحملة شملت توزيع الأغطية على الأهالي الذين تشردوا في مدارس الإيواء بفعل هدم منازلهم في الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وقال منسق الحملة، إنها تأتي في سياق الواجب تجاه أهلنا الذين صمدوا في وجه آلة الإرهاب الصهيونية وهُدمت بيوتهم فأصبحت المدارس ملاذهم الوحيد، مضيفًا أنها قُدمت لتعزيز صمودهم في ظل الأجواء الجوية الباردة والماطرة وشكر لجنة إمداد على مساندتها الدائمة للقضية الفلسطينية.

وأثنى أصحاب البيوت المهدمة الذين استفادوا من الحملة على جهود جمعية الباقيات الصالحات المتواصلة وعلى وقفة الجمعية الدائمة بجانبهم، وقدموا رسالة شكر للأخوة الداعمين في لجنة امداد الإمام الخميني والجمهورية الإيرانية الإسلامية.

وقالت المواطنة "إ. ق"، إن هذه الأغطية جاءت في وقتها المناسب خاصة أن الأجواء باردة مع قلة الأغطية ومستلزمات التدفئة، وأضافت "نشكر الأخوة الداعمين في إيران وأدامهم الله ذخرًا ودعمًا للشعب الفلسطيني".

من جهته قال المواطن "أ. ع": "نشكر كل من يتطلع لنا بعين الرحمة في ظل الظروف التي نعيشها"، مطالباً بضرورة استمرار الدعم والمساندة للعوائل المتضررة بفعل العدوان للتخفيف  من معاناتهم في هذه الظروف الصعبة.

يذكر أن جمعية الباقيات الصالحات تواصل جهودها في دعم صمود الأهالي الذين يعانون من تداعيات الحرب على قطاع غزة، الجدير ذكره أن الجمعية  أطلقت حملة " نصرة المستضعفين " إبان العدوان الصهيوني على القطاع مؤخراً.

 

Top