جمعية الباقيات الصالحات تواصل دعم المتضررين جنوب قطاع غزة

تواصل جمعية الباقيات الصالحات إحدى مؤسسات حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حصن"، جهودها في دعم المواطنين المتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة.

حيث قامت الجمعية بتوزيع أغطية شتوية على أصحاب البيوت المهدمة في مناطق عدة من جنوب قطاع غزة.

الحملة شملت توزيع الأغطية على الأهالي في مناطق سكناهم، وتركزت على المناطق المنكوبة شرق مدينة خانيونس ومدينة رفح.

وقال منسق الحملة: "إنها تأتي استمرارًا للحملة التي نُفذت في مناطق عدة من مدينة غزة وشمال القطاع، وفي سياق الواجب تجاه أهلنا الذين صمدوا في وجه آلة الإرهاب الصهيونية"، مضيفًا "أن الحملة مستمرة في دعم المواطنين وتعزيز صمودهم في ظل الأجواء الجوية الماطرة".

وتحدث وفد من قيادة حركة الصابرين إلى المواطنين الذين عبروا عن شكرهم للجهود التي تبذل في خدمتهم، وقدموا رسالة شكر للداعمين في لجنة إمداد الإمام الخميني والجمهورية الإسلامية في إيران.

وقال المواطن "أ. ق": "نشكر الجمعية التي قدمت لنا هذه الأغطية، والداعمين لنا من جمهورية إيران وجعلهم الله سندًا لأبناء الشعب المظلوم بفعل الحرب والحصار".

من جهتها، عبرّت المواطنة "م. ر"، عن شكرها للأخوة الداعمين والموزعين للأغطية، موضحة أن المواطنين بحاجة إلى استمرار الدعم للتخفيف  من معاناتهم في هذه الظروف الصعبة.

يذكر أن جمعية الباقيات الصالحات تواصل جهودها في دعم صمود الأهالي الذين يعانون من تداعيات الحرب على قطاع غزة، الجدير ذكره أن الجمعية  أطلقت حملة " نصرة المستضعفين " إبان العدوان الصهيوني على القطاع مؤخراً.

Top