جمعية الباقيات الصالحات في غزة تنفذ مشروع إغاثة الأسر المحرومة والفقيرة في قطاع غزة.

بدعم من لجنة إمداد الإمام الخميني نفذت جمعية الباقيات الصالحات في غزة مشروع إغاثة الأسر المحرومة والفقيرة في قطاع غزة.

والذي شمل عدد من  الأسر الفقيرة في قطاع غزة بعد عملية البحث الاجتماعي من طاقم الجمعية عن تلك الأسر، و كان النصيب الأكبر لمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وامتدت الحملة إلى باقي محافظات القطاع. شمل المشروع توزيع عدد من الثلاجات والغسالات والمراوح وادوات المطبخ وفرشات وحصر على الأسر الفقيرة حيث عبرت الأسر المستفيدة من هذا المشروع عن سعادتهم البالغة وامتنناهم لجمعية الباقيات الصالحات ولجنة إمداد الإمام الخميني على هذا الجهد العظيم والمتواصل والذي من خلاله تقوم الجمعية برسم البسمة على شفاه المحرومين، من جانبه أكد الأستاذ/ سهيل أبو فنونة مدير جمعية الباقيات الصالحات أن هذا المشروع جاء قبيل شهر رمضان المبارك من أجل إدخال الفرحة على بعض الأسرة الفقيرة في قطاع غزة والذين هم بأمس الحاجة إلى تلك المساعدات، شاكرا من جانبه لجنة إمدام الإمام الخميني على هذا المشروع العظيم مثمنا دور الجمهورية الإسلامية في دعمها المتواصل لأبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

الجدير ذكره أن جمعية الباقيات الصالحات نفذت العديد من المشاريع الإغاثية في قطاع غزة على مدار الأعوام المنصرمة بدعم كريم من لجنة إمداد الإمام الخميني.

Top